السيرة الذاتية

عمل الدكتور اكرم كمحاضر في الجامعة الامريكية في جنين لمدة ثلاث سنوات قبل انضمامه الى كلية القانون في جامعة النجاح. ففي عام 2007، التحق الدكتور اكرم بالكادر الاكاديمي في جامعة النجاح وبعدها بفترة وجيزة ،في كانون الثاني 2008، اصبح عميداً لكلية القانون فيها. كانت كلية القانون فيما سبق مؤسسة تعليمية تقليدية لكن رؤية الدكتور اكرم لكلية القانون في جامعة النجاح الوطنية جعلته يوظف تجربته الدراسية في الخارج كمرجع له ليمكن الكلية من الانفتاح على مواضيع وثقافات قانونية حديثة وليفتح للكلية وطلبتها والهيئة التدريسية فيها منافذ على كافة انحاء العالم وعلى ثقافات عالمية متنوعة ومختلفة.

نقل الدكتور اكرم كلية القانون بجامعة النجاح الوطنية الى مستويات غير مسبوقة ، حيث انه ومن خلال قيامه بمهام العمادة حرص على اقامة علاقات غير مسبوقة مع المجتمعات القانونية والاكاديمية الدولية ،فمنذ توليه منصب عميد كلية القانون وحتى الان والكلية تسير بخطوات ثابتة نحو الانفتاح على العالم . فقد شجع الدكتور اكرم طموحات الكثير من اعضاء الهيئة التدريسية وطلبة الكلية في الالتحاق ببرامج اكاديمية دولية وادخل سياسة تدويل اعضاء الهيئة التدريسة وساعد الكثير من اعضاء الهيئة التدريسية على التدريس والمشاركة في العديد من الفرص البحثية والمهنية في جامعات اجنبية. كما انه و بالاضافة الى اهتمامه  في اقامة علاقات مع المجتمع الدولي اقام عددا من الشراكات مع مؤسسات وطنية ومحلية .

قام الدكتور اكرم بتشجيع ادخال اساليب تدريسية حديثة ومبتكرة ومن ضمنها العيادة القانونية والتي يهدف من خلالها الى تقديم خدمات قانونية للفئات المهمشة من المجتمع، وقد كانت في السابق غير مدرجة كمساق ضمن الخطة الدراسية لكلية القانون ولكن اليوم اصبحت من ضمن الساعات الدراسية المعتمدة في الخطة الدراسية للكلية.كما قام بتشجيع الهيئة التدريسية على التفاعل مع الطلبة، وذلك كله بهدف انتاج عقول قانونية مفكرة ولديها فضول قانوني وبحثي للوصول لافضل الحلول القانونية. يؤمن الدكتور اكرم ان العملية التعليمية من المستحيل ان تكتمل بمعزل عن باقي العالم. فالانفتاح على ثقافات جديدة، لا يدعو فقط الى الحوار البناء وتبادل الخبرات وانما ايضا له القدرة على الهام الاشخاص بطريقة مبتكرة.

الدكتور اكرم مقتنع بضرورة تغيير المفاهيم التقليدية السائدة في كلية القانون و في فلسطين بشكل عام.ورغم التحديات التي يفرضها واقع الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين والذي كان له يد في بعض الاحيان بمنع الطلبة والاساتذة الدوليين من القدوم الى فلسطين، نجح الدكتور اكرم في جلب العديد من الفرص الاكاديمية لجامعة النجاح على امل ان يعمل ذلك على ابراز ورفع دور كلية القانون في جامعة النجاح داخل المجتمع القانوني في فلسطين.بالنسبة للنظرة المستقبلية لكلية القانون في جامعة النجاح الوطنية فالدكتور اكرم يرى انها سيكون لها تأثير واضح وملموس في مجالات قانونية مختلفة محليا ودوليا.

حمل ملف السيرة الذاتية
التعليم
لا يوجد بيانات
التاريخ الوظيفي
لا يوجد بيانات
المنشورات
  • لا يوجد بيانات
Courses
  • لا يوجد بيانات